الأربعاء، 5 أغسطس، 2015

هذا المقال من قسم :

8 طرق تكذب بها مواقع الأنترنت ومستخدمو مواقع التواصل عليك

لا تصدق كل ما تقرأه على الأنترنت، نعم هذه نصيحة جيدة لعدة أسباب وجيهة سنعرضها عليك في هذا المقال.






1- القصص، الأخبار والمعلومات غير الموثقة (انعدام المصادر) 

العديد من المعلومات والأخبار خصوصًا على الأنترنت العربي هى قصص وأخبار ملفقة وينعدم وجود مصادر لها. كم موقع قد صادفت يذكر مصادره في نهاية المواضيع؟ حتى إن كانت القصة صحيحة فعلى الأغلب المواقع تتجاهل ذكر المصادر. لماذا تصدق قصة أو خبر أو معلومة بلا مصادر؟! هذا الشئ نحرص عليه دائمًا في (غريبة) إذا دخلت إلى موقعنا ( Ghrebaa.com ) ستجد لكل معلومة مصدر أو أثنين أو أكثر. 


2- العناوين الخادعة

"اكتشاف علاج جديد للسرطان"، "شاهد قبل الحذف"، "فضيحة" وغيرها من العناوين البراقة التي تجذبك لقراءة المحتوى فتجده مخالف تمامًا للعنوان أو تجد أن العنوان به تضخيم كبير للحدث. ربما حتى لا تفتح الخبر وتعتبر عنوانه مصدرك وتبدأ في نشره وتساهم ربما في حدوث كارثة صحية لشخص ما أو كارثة مجتمعية. 

3- المعلومات والدراسات منتهية الصلاحية 

العلم يتطور كل لحظة، ولكنك على الأنترنت العربي ستجد دراسات تعود للعصر الحجري ويتداولها الناس وكأنها دراسات حديثة وحقائق. احذر من هذا النوع لأنه لديه جزء من الصحة وأنه دراسة حقيقية، ولكن الجزء المخادع أن الدراسة هذه هى دراسة أثبت خطئها عشرات الدراسات الأخرى. عليك أن تعرف تاريخ الدراسة وإن لم يذكر الموقع تاريخها عليك أن تبحث بنفسك. هناك بحث إستقصائي بريطاني أثبت أن 60% من المعلومات المنتشرة على الأنترنت قبل عام 2003 هى أصبحت الأن بفضل الدراسات الحديثة معلومات مغلوطة. (رابط لمحاضرة عن هذا البحث). -لاحظ عندما ذكرنا معلومة ذكرنا مصدرها عليك أن لا تقبل بأقل من هذا!-


4- أراء "الخبراء" 

أراء الخبراء هى أمر جيد لكنها ليست حقائق، إذا كان أينشتاين يعتقد أن هناك حياة فضائية على المريخ هذا لا يُعني أنها حقيقة! عليك أن تفرق عندما يعرض عليك موقع رأى خبير أو يعرض عليك حقيقة مثبتة وهذا في كل المجالات في العلم أو السياسة أو غيرهم. 

5- التقارير المبسطة 

تبسيط العلم والمعرفة لغير المتخصصين هو أمر رائع، لكن هناك درجة معينة من التبسيط يتحول الأمر بعدها إلى تسفيه. هذا الأمر لا يقتصر علي العلم أيضًا، فتبسيط أسباب الحروب مثلا يجعل من الأمر ساذج، نعم هناك حرب قامت بسبب أذن شخص وتُسمى حرب أذن جانكيس، لكن في الحقيقة الحرب أعمق من هذا بكثير. 

6- الصور المزيفة "الفوتوشوب"

هناك العديد من القصص والأخبار تعتمد فقط على الصور، إذا كانت الصورة ليست موثقة وليس لها مصدر، لماذا تصدقها؟! 

7- إرضاء الجمهور

هناك بعض المواقع والهيئات الإعلامية تعمل على إرضاء الجمهور وعرض الرأى الواحد وما يوافق أهوائهم، يركزون على قضية ويتجاهلون قضية أخرى لا تقل أهمية عنها والسبب هى تحقيق الشعبية والمكسب المادي. 

8- نحن نجعلهم يفلتون من العقاب

إذا كذب عليك موقع مرة فهذا خطأ، ومرة ثانية ربما خطأ أخر، لكن عندما يظل موقع يكذب ويفبرك الأخبار والمقالات، ما الداع لمتابعته؟ والدخول إليه؟ لماذا نسكت على الخطأ ونتجاهل المعلومات والأخبار المفبركة؟ اطلب المصدر دائمًا وابدًا علي مواقع التواصل ومواقع الانترنت هذه ليست إهانة، هذا حقك في المعرفة. اطلب المصدر دائمًا! 

تابعنا على فيسبوك (من هنا) وعلى تويتر (من هنا

ننصحك بقراءة: 


هذا المقال مُعد باستخدام مقال من موقع listverse.com

0 التعليقات:

إرسال تعليق