الثلاثاء، 6 يونيو، 2017

هذا المقال من قسم : ,

هل يعاني الرجال قصار القامة من الصلع المبكر؟ العلم يجيب


إنه ليس مجرد خيالك أو صوره نمطية بأن الرجال الأقصر يميلون إلى أن يصابوا بالصلع في كثير من الأحيان. في الواقع، قد وجدت دراسة جديدة أن ثنائي؛ "قصر القامة وتساقط الشعر" يُلقي باللوم على العوامل الوراثية. 

و قد توصلت الدراسة الجينية الدولية التي أجرتها جامعة بون إلى أن الرجال ذوي القامة القصيرة في خطر متزايد بأن يصبحوا صُلعاً في وقت سابق لأوانه. وكانت النتائج التي نشرت في ناتشر كوميونيكيشنز ناتجة عن دراسة عالمية شاملة قامت بالتقصي والتحقق من الماده الوراثية لأكثر من من 20 ألف رجل. (مصدر)
                               
أوضحت البيانات أن فقدان الشعر في وقت مبكر هو نتيجه لمجموعة متنوعة من الأمراض والخصائص الفيزيائية بما في ذلك الطول.  وقد أكدت الدراسات السابقة أن الرجال اللذين يصبحون صلعاً في وقت مبكر هم أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب وسرطان البروستاتا، ولكن هذا البحث الجديد في البيانات الوراثية يؤكد فرضية أن فقدان الشعر في وقت مبكر يرتبط أيضاً بأمراض إضافية وسمات بدنية.

من بين 20 ألف رجل تضمنتهم الدراسة تم إدراج ما يقرب من 11 ألف من ذوي الصلع المبكر جنبا إلى جنب مع 12 ألف آخرين لم يكن لديهم فقدان في الشعر وكان هناك رجال ممثلون لسبعة بلدان.
                                
وقال دكتور ستيفان هيلمان ل ساينس ديلي: تمكنّا من تحديد 63 تعديلاً في الجينات البشرية يزيد من خطر تساقط الشعر المبكر بعض من هذه التعديلات وُجٍدت أيضا بأنها على إتصال مع غيرها من الخصائص والأمراض مثل انخفاض حجم الجسم في وقت سابق للوصول لسن البلوغ وأنواع مختلفة من السرطان. 

advertisements

ينصح الباحثون الرجال الذين يعانون من تساقط الشعر بالتعرض للشمس

كما كشفت النتائج عن وجود صلة بين لون البشرة الفاتح و كثافة العظام. ويعتقد الباحثون أن الرجال الذين يعانون من تساقط الشعر يمكنهم الاستفادة من أشعة الشمس على نحو أكثر فاعلية لتوليف فيتامين (د)، وقد يفسر سبب عرضة الرجال ذوي البشره البيضاء أكثر لفقدان شعرهم في وقت مبكر.

و أكدت الدراسة وجود رابط بين تساقط الشعر المبكر وخطر الاصابه بسرطان البروستاتا، بينما العلاقة بين تساقط الشعر وأمراض القلب كان من الصعب تأكيدها حيث تم العثور على الجينات التي تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب جنباً إلى جنب مع الجينات التي تزيد من المخاطر.
                        
على الرغم من نتائج الدراسة ينصح الباحثون الرجال ذوي القامة القصيرة بعدم الهلع والتوتر بشأن النتائج. حيث قال الدكتور ماركس نوثن مدير معهد علم الوراثه البشرية في جامعة بون "خطورة المرض لا تزيد إلا قليلا" ومع ذلك فإنه من المثير أن نرى أن تساقط الشعر ليس بأي حال من الأحوال صفة معزولة و لكن بدلا من ذلك يعرض علاقات مختلف مع خصائص أخرى.

advertisements

0 التعليقات:

إرسال تعليق