الاثنين، 31 أغسطس، 2015

هذا المقال من قسم : ,

قصة (ليك سيميلوم) الشخص الذي نجا من كل أنواع الكوارث الطبيعية!


خلال 76 عامًا نجا (ليك سيميلوم) تقريبًا من كل أنواع الكوارث الطبيعية. (ليك) من جمهورية فانواتو وهى دولة جزيرة تقع في جنوب المحيط الهادئ. هي عبارة عن أرخبيل من أصل بركاني وتقع على بعد 1,750 كم تقريبًا شمال شرق أستراليا. 

قصة (ليك) بدأت مع الكوارث وعمره 11 عامًا، عندما كان يعيش على جزيرة (أمبريم)، الجزيرة كانت تحتوي على بركان ثار لمدة عام مما تسبب في إفساد المحاصيل وتسميم المياه مما جعل القوات البريطانية والفرنسية تقوم بإخلاء الجزيرة ممن تبقى من سكانها فتم إرسال (ليك) هو وعائلته إلى جزيرة (إبي) القريبة، والتي لم تكن خيارًا جيدًا للآسف.


ضرب جزيرة (إبي) إعصارًا قويًا مما تسبب في إنهيارات أرضية على الجزيرة قتلت الكثيرين، وتسببت في إنهيار منزل (ليك) نفسه مما تسبب في قتل والده وأخيه وأصابة والدته لكن لحسن حظ (ليك) أنه لم يكن موجود في المنزل هو وأختيه.

عندما استعادت والدته صحتها، انتقلوا جميعًا مرة أخرى للعيش في جزيرة (إيفات) وهذه هى الجزيرة التي عاش فيها وكبر وأصبح معلمًا. على هذه الجزيرة عاصر (ليك) أعصارين اسمهما (بام) و(أوما). أعصار أوما تسبب في (فيضان) -كارثة أخرى- ودمر جزء من منزل (ليك) أما إعصار (بام) فكان بشعًا وتسبب في قتل 17 شخصًا. 


في عام 2009، ضرب جمهورية فانواتو زلزال بقوة 7.7 مما تسبب في نزوح (ليك). الأمم المتحدة تصنف هذه الجمهورية بأنه الأسوأ من ناحية الكوارث الطبيعية، و(ليك سيميلوم) هو خير دليل على صحة هذا التصنيف. المدهش في الأمر أن (ليك) نجا من كل هذه الكوارث التي حصدت أرواح الكثيرين، شئ رائع أن تنجو، أم مؤلم أن ترى من حولك يموتون؟ 

المصادر: 1 - 2 

ننصحك بقراءة: 


0 التعليقات:

إرسال تعليق