الجمعة، 18 سبتمبر، 2015

هذا المقال من قسم :

لماذا من الأفضل أن تتوقف عن استخدام الصابون المضاد للبكتيريا والجراثيم؟


هل الصابون المضاد للبكتيريا والجراثيم مجرد أسطورة تجارية؟

 هذا ما توصلت له عدة دراسات مؤخرًا، الصابون المضاد للبكتيريا ربما يكون خدعة كبيرة -غير مقصودة على الأغلب-. في دراسة أخيرة نُشرت في مجلة العلاج الكيميائي المضاد للميكروبات تقول أنه لا يوجد فارق بين الصابون العادي، والصابون المضاد للجراثيم والبكتيريا من ناحية الفاعلية ضد البكتيريا. (رابط الدراسة)


مركب التريكلوسان 

على العكس من ذلك الصابون المضاد للبكتيريا الذي يحتوي مركب (triclosan - تريكلوسان) أثبتت عدة دراسات ضرره على جهاز المناعة الخاص. هذا المركب أيضًا يجعل البكتيريا والجراثيم تصبح أكثر مقاومة للمضادات الحيوية، وأيضًا ربما يتلاعب بالهرمونات. (المصدر)

بعض فئران وخنازير التجارب التي تعرضت لمركب التريكلوسان طورت عدة أنواع من السرطانات أيضًا. (المصدر) لكن لا يوجد دليل قاطع على أنه مسبب للسرطان للبشر. 

ولاية مينسوتا

ولاية مينسوتا الأمريكية قامت بمنع الصابون المضاد للبكتيريا والجراثيم من أسواقه، للأسباب السابق ذكرها، وللاعتقاد أيضًا بأنه مجرد خدعة تجارية، لتصبح أول ولاية أمريكية تقوم بمنع الصابون المضاد للبكتيريا. (المصدر)

0 التعليقات:

إرسال تعليق