الخميس، 30 يوليو، 2015

هذا المقال من قسم :

الهستيريا الجماعية - نماذج في التاريخ البشري انتشر الجنون فيها كالعدوى

في البداية عليك أن تعرف أن الهستيريا الجماعية لها أكثر من تعريف، كتعريفها في علم الإجتماع وهو الذي يُعرف الهستيريا الجماعية هى حالة هلع عام تنتاب المجتمع من إشاعة ما أو حتى حقيقة ما، انتشرت بين أفراد المجتمع. عند الكوارث الكبرى مثلًا قد يعاني المجتمع من حالات هستيريا أو هلع جماعية. 

لكن هذا ليس ما نتحدث عنه في هذا المقال، نحن نتحدث عن ظواهر الهستيريا الجماعية والتي انتقل فيها حالات مرضية أو اضطرابات نفسية أو عقلية بين أفراد المجتمع بطريقة غريبة وبدون تفسير واضح وكأن المرض النفسي تحول لجرثومة تصيب البشر بالعدوى. 



1- وباء الرقص في 1518



في ستراسبورج عام 1518م أصيب 400 شخص بنوع من أنواع جنون الرقص Dance Epidemic و فيه يرقص الشخص لعدة أيام دون توقف حتى يموت من الإرهاق أو من أزمة قلبية! هذا الوباء الجماعي بدأ في الظهور في القرن الرابع عشر واختفي في القرن السابع عشر. (المصدر)

2- محاكمات السحر في سالم



بشكل متزامن بدأت 4 فتيات مراهقات بنوبات صرع في بلدة سالم في ماساتشوستس الأمريكية، حالات الصرع المتزامن أثارت ريبة المواطنين آنذاك وتم تعريفها بأنها حالات صرع غير طبيعية وتفوق قدرات المرض. هذه الحالات كانت البداية في مجموعة محاكمات واعدامات ل25 شخصًا اغلبهم من النساء تم اتهامهم بالسحر والشعوذة في الفترة بين فبراير ١٦٩٢ و مايو ١٦٩٣. (المصدر)


3- صراخ فورتسبورغ 

في عام 1749 انتشرت حالات من الصراخ والتلوي بين مجموعة نساء في فورتسبورغ الألمانية مما أيضًا تسبب في إعدام ساحرة. (المصدر)

4- مونتريال 

في عام 1894 بصورة متزامنة 60 طالبة جائتهن حالات صرع وصراخ وتلوي بصورة مفاجئة. (المصدر)

5- نوبات الضحك الجماعي في تنزانيا






6- تشارلي تشارلي



ربما تتذكر لعبة تشارلي تشارلي التي انتشرت في 2015 وهى لعبة يضع فيها الشخص قلمين بشكل متعامد على ورقة كتب عليها (نعم - لا) ثم يبدأ في النداء علي شيطان يُسمى تشارلي ويتحرك القلم تجاه (نعم) ليعلن وجود الشيطان أو (لا) ليعلن عدم وجوده. 

في جمهورية الدومنيكان عدد كبير من مراهقين بدأوا في دخول حالات عصبية بشكل متزامن معتقدين أن هناك شيطان تلبسهم. (المصدر)

7- حادثة هالفيكس سلاشر 

في عام 1938 في هالفيكس الإنجليزية قامت العديد من النساء بالتبليغ أن هناك شخص قام بمهاجمتهن ليلًا وضربهن. الأمر انتشر بشدة لدرجة أن سكوتلاند يارد قامت بتعيين فريق للتحقيق في تلك القضية للعثور على هذا المعتدي. لاحقًا اعترفت النساء أنهن قمن بإيذاء أنفسهن واتهام هذا الشخص الوهمي للفت الإنتباه.


للمزيد تابعنا على فيسبوك - تويتر



ننصحك بقراءة: