الاثنين، 26 أكتوبر، 2015

هذا المقال من قسم : ,

الإمبراطور فريدريك الثاني وتجاربه العلمية المجنونة!

فريدريك الثاني (1194 - 1250) إمبراطور الإمبراطورية الرومانية المقدسة وملك صقلية. هو أحد أهم أباطرة أوروبا في العصور الوسطى، فيعتبره الكثيرين أذكى الناس في عصره وهو أيضًا أحد أهم أسباب ترجمة العلوم المكتوبة بالعربية إلى اللغات الاوروبية. فريدريك كان مهووسًا بالتجارب العلمية فقام بإجراء تجارب غريبة جدًا ربما تعتبرها شديدة الذكاء وربما تعتبرها شديدة الغباء! 


advertisements

تجربة اللغة الأصلية للبشر

في أحد تجاربه، أراد أن يعرف ما هى اللغة الأصلية للبشر. فقام بجمع أطفال حديثي الولادة ومنع عنهم التواصل البشري ليفهم هل سيتحدثون بلغة معينة تلقائيًا دون تعليم وتكون هى لغة البشر الأولى والأصلية التي تحدث بها أدم وحواء، أو سيتحدثون بلغة أبائهم التي ورثوها منهم. للآسف التجربة فشلت في النهاية فبالرغم من توفير الطعام والشراب لكن الأطفال ماتوا بسبب إنعدام التواصل مع البشر، فهم يحتاجون في هذا السن الرعاية المباشرة التي لم تتوفر لهم. 

 تجارب الروح وهضم الطعام

من تجارب فريدريك أيضًا أنه وضع أحد السجناء المحكوم عليهم بالإعدام في برميل خشبي مثقوب وتم قتله داخل البرميل ليحاول معرفة هل ستخرج منه الروح أو لا وهل سيكون لها أثر مادي ملموس؟ لكنه لم يتوصل لشئ أيضًا. وقام فريدريك بإطعام المساجين بنفس الوجبات وإرسال سجين إلى الصيد والمطاردة إرسال الآخر للسرير للنوم، وقام معاونه بمراقبة أيًا منهما كان يهضم الطعام أفضل.

advertisements

المصادر:1 - 2

1 التعليقات: