الاثنين، 28 ديسمبر، 2015

هذا المقال من قسم : , ,

كيف تترك إنطباعًا جيدًا عند الآخرين بالرغم من كونك خجول؟ - 8 نصائح من الخبراء

الخجل قد يكون عائقًا كبيرًا أمامك في الحياة. قد يمنعك من تكوين صداقات. قد يمنعك من المطالبة بما تراه من حقك وقد يمنعك من أن تقول أشياء كثيرة ترغب في قولها أو تترك آثرًا جيدًا في نفوس الآخرين. مشكلة الخجل لن تُحل وحدها بالطبع وأكثر الحلول فاعلية هى أن تواجه الأمر. إليك بضعة نصائح حتى تصبح شخص متميز على المستوى الإجتماعي بالرغم من كونك شخص خجول وتترك إنطباع جيدًا عن الآخرين:

1- عرف نفسك 
تبدو الفكرة سخيفة للغاية وليست مهمة! على العكس من ذلك تعريف النفس يجعلك تقطع نصف الطريق تقريبًا. بدلًا من الجلوس بجوار شخص ما في أول يوم في الجامعة أو في حفلة ما والصمت لفترة طويلة ويزداد أحراجك، عرف نفسك فورًا وستجد في المقابل ابتسامة عريضة من الشخص الذي قمت بتعريف نفسك له وهو بدوره سيبدأ بتعريف نفسه. 

advertisements

2- لست في حاجة لإقناع الآخرين بكم أنت مميز
عندما يُسأل البعض عن الوظيفة والعمل أو الدراسة أو أى شئ من هذا القبيل، الخجولون منهم يشعرون أنهم لا يقومون بوصف أنفسهم بطريقة مرضية. انت إجتماعيا لا تحتاج للتباهي، فوصفك لنفسك بطريقة متواضعة وواقعية لن تزعج الآخرين وستشعرهم بمدى رضاك عن نفسك على عكس القيام بمبالغات غير مبررة. 

3- اسأل كثيرًا وتحدث قليلًا 
لا تجد ما تقوله؟ اسأل! هذا هو الحل السحري، الناس يعشقون التحدث عن أنفسهم كل ما عليك فعله هو القيام بضربة البداية. اسأل كثيرًا وتحدث قليلًا فسيجد الناس فيك شخصًا رائعًا للتحدث معه خاصة إذا كانت اسئلتك ذكية. 

4- كن كريمًا 
الأمر لا يتعلق بالكرم المادي والإنفاق على الآخرين. خجلك ربما يدفعك لتلك التصرفات الحمقاء، فتدفع للآخرين ثمن الطعام والشراب وربما يتجاوز الأمر حده. لكن الأمر يتعلق بالكرم في إبداء الرأى. لا تكن حادًا أو قاسيًا، التمس الأعذار للآخرين فلا يوجد أسهل من التحامل والحكم على الأشخاص. 

advertisements

5- لا تحكم على الكتاب من الغلاف
“هذا الشخص يبدو قاسيًا سيقوم بإحراجي”.. “هذه الفتاة تبدو مغرورة ستتعمد إحراجي أمام الآخرين ساتجنب الحديث معها”.. معظم هذه الأفكار التي ترد في عقلك أثناء الإقدام على التحدث مع شخص ما تكون عائق أمامك دائمًا. ابتعد عن الأحكام المسبقة وتعامل بعفوية مع الآخرين. 

6- تذكر بعض التفاصيل
الناس يحبون أن يشعروا بأنهم مميزين وتركوا آثر في الأخرين. تذكر شيئًا ما عن شخص قابلته في أول مرة ثم ابدأ في التحدث عنه في المرة التالية. إذا عرفت في المقابلة الأولي انه سيجري اختبارًا ما اسأله في المرة التالية عن ما فعله هذه ستكون أروع الهدايا التي تقدمها لشخص ما. الإهتمام. 

7- قم بمجاملة الآخرين
لا تكن متملقًا بالطبع. لكن كن لطيف اللسان مع الآخرين ولا تجامل من أجل المجاملة فتجامل الآخرين على أشياء غير حقيقية. لكن إذا رأيت شيئًا جيدًا لا تتردد في ذكره وإبداء الإعجاب به. 

8- توقف عن التفكير في نفسك وفكر في الآخرين
اشغل نفسك دائمًا بالتفكير في الحوار نفسه الذي يدور بينك وبين الآخرين وفي مشاكلهم وتوقف عن القلق والتفكير فيما يعتقدون عنك وعن شخصيتك ومظهرك. إندماجك الخارجي والداخلي في الحوار سيجعلك تتوقف عن الخجل والقلق. 

advertisements

3 التعليقات:

  1. هناك لحضات خسرنا فيها و ندمنا بسبب سكوتنا لها فدور الجرئه مطلوب وفصاحه اللسان من شيم العرب إن الله أمن علينا نعمه العقل واللسان ولكل شخص نمط تفكيري خاص به الخوف والخجل محن هذه الحياه ربما يكون الانسان جرئ لكن عند الاشخاص الذين يشعر بانه يريد التحدث معهم لا يستطيع ويتلعثم فتذكر أن لكل شي نهايه ولكن السؤال كيف انتهى كيف انتهى حوارك مع الشخص الذي تريد هل انت راضن عنه كن كما تريد وليكن ما سيكون لا خوف بعد اليوم تستطيع ان تنجز المستحيل انت انسان وانعم الله عليك بعقلك فلماذا لا تستخدمه

    ردحذف
  2. أعاني من هذه المشكلة ف أنا لا أذهب لأي أحد إلا أن بادر هو بمعرفتي لكن حديثي قليل جداً ف البداية فلا يوجد شيء اتحدث عنهُ.

    ردحذف