الأحد، 14 أغسطس، 2016

هذا المقال من قسم :

حملات إعلانية ضخمة لشركات كبرى انتهت بطريقة كارثية!

بعض الحملات الإعلانية تصبح ناجحة ومؤثرة وتحرك العديد من البشر للتعاطف أو شراء المنتج. لكن في هذه القائمة بعض الحملات التي انتهت بطريقة كارثية. 

مسابقة بيبسي الكُبرى


عام 1993 أعلنت بيبسي في الفلبين عن جائزة قدرها 1 مليون بيسو فلبيني لمن يجد رقم مُعين على غطاء زجاجة بيبسي. عن طريق الخطأ اعلنت الشركة أن الرقم هو 349 وهو رقم غير الرقم الفائز. هذا الرقم (349) كان موجودًا على 800,000 زجاجة انتجتها ووزعتها بيبسي، مما أدى لعثور مئات الألاف من الناس على الرقم فأضطرت الشركة لإلغاء المسابقة بعد أزمة وتهديدات بالقتل لمسئولي الشركة في الفلبين من بعض الذين اعتقدوا أنهم فائزون وألاف القضايا التي تتهم الشركة وتطالب التعويضات. منذ هذا الخطأ الدعائي انخفضت مبيعات بيبسي في الفلبين 40 بالمائة وسيطرت كوكاكولا على السوق هناك بالرغم من محاولات بيبسي لإصلاح الأمر وإعطاء العديد من الناس بعض الجوائز. (المصدر

advertisements

روبوت هوندا 

قامت شركة هوندا بعمل حملة إعلامية كبيرة والإعلان عن الإنسان الآلي ASIMO المذهل الذي يقوم بعمل الكثير من الأشياء والتنقل بسهولة وصعود الدرج. المؤسف في الأمر أن الشركة قامت بالتسرع قليلًا قبل اختبار الروبوت الذي فشل في أبسط مهامه مثل صعود الدرج أمام الجمهور أثناء مؤتمر صحفي ضخم، ليصاب العرض بفشل كبير وقتها. 


مهرجان البالونات 


مؤسسة يوناتيد واي الخيرية قررت تنظيم مهرجان كبير في ولاية أوهايو الأمريكية لجمع التبرعات الخيرية وتحطيم رقم قياسي في إطلاق أكبر عدد من البالونات إلى الفضاء. بالفعل المؤسسة قامت بتجهيز نصف مليون بالونة وأطلقوها إلى الجو ولكن بدون مراعاة للأحوال الجوية. ساء الجو وهبت عاصفة ممطرة مما أدى إلى انفجار العديد من البالونات وهبوطها على الأرض وإفساد الطرق وانحراف العديد من البالونات عن مسارها وبقاء الباقي فوق سماء المدينة دون الصعود لأرتفاعات كبيرة. من الأشياء الكارثية التي تسبب فيها هذا الحدث هي فشل طائرة هليكوبتر في تقديم المساعدة لأثنين من الصيادين المفقودين بسبب إعاقة البالونات لحركة الطيران. (المصدر)

advertisements

ماكدونالدز والأولمبياد 


في عام 1984 قامت ماكدونالدز بتقديم بطاقة قابلة للخدش مع الوجبات، وكل بطاقة تحمل أسم لعبة أولمبية وإذا فازت الولايات المتحدة بميدالية في هذه اللعبة فستحصل على هدية. الهدايا هي أن الميدالية الذهبية ستمنحك وجبة كاملة، الفضية ستمنحك بطاطس، والبرونزية ستمنحك مشروب غازي. في هذا العام انسحب الاتحاد السوفيتي من الأولمبياد وقرر المقاطعة، وهو المنافس الأقوى للولايات المتحدة مما أدى لحصول الولايات المتحدة على عدد ضخم من الميداليات (174 ميدالية) في العديد من الألعاب مما جعل أغلب البطاقات هي بطاقات رابحة. ماكدونالدز للأسف لم تستطع توفير هذا العدد الكبير من الوجبات المجانية مما تسبب في إلغاء المسابقة وفضيحة كبيرة في هذا الوقت لسلسلة المطاعم. (المصدر


advertisements

2 التعليقات: