الأحد، 23 أبريل، 2017

هذا المقال من قسم :

هل حقًا يجب ألا تقوم بغلي الماء مرتين؟


بالتأكيد سمعت من قبل أو قرأت على الإنترنت تحذيرات من استخدام الماء المغلي مرتين في إعداد مشروبك الساخن، وتمادى البعض في التحذيرات مدعيًا أن هذا الأمر قد يسبب لك السرطان، لكن يا ترى ما حقيقة هذا الإدعاء؟! 

هل حقًا الماء المغلي مرتين خطير على صحتك؟ 

الإجابة المختصرة - لا. لكنك بالطبع لم تقتنع من النفي المختصر هذا. لذا سنقوم بعرض الإدعاءات والرد عليها بالكامل. 

النترات 

يقول الإدعاء: عند تعرض النترات لحرارة عالية مثل غلي الماء، تصبح سامة حيث أن ارتفاع درجة الحرارة يحول النترات إلى النتروزامين وهي مادة مسرطنة، وقد تسبب العديد من الأمراض  الخطيرة مثل سرطان الدم وسرطان المبيض، وغيرها من أنواع السرطان الأخرى. 

الرد: يستند هذا الإدعاء على مواد النتروزامين، وهي مسرطنة بالفعل، لكن هل تتحول النترات إلى النتروزامين بالغلي فقط؟! أبدًا! هذا إدعاء كاذب، حيث أن تكوين النتروزامين في مياه الشرب يتطلب جزيئات سلائف محددة وظروف بيئية معينة للتشكل. أهم مصدر لهذه المواد الكيميائية، وهو مركب يسمى ندما وهو يتواجد في مياه الصرف الصحي (التي تحتوي عادة على مستويات عالية من النيتروجين العضوي). (مصدر)

advertisements

زيادة تركيز بعض المواد الضارة 

يقول الإدعاء: أن بعض المواد الضارة تتبخر من الماء ولكن بعض المواد الأخرى لا تتبخر، فيزداد تركيزها مع كل مرة تغلي فيها الماء الذي يتبخر تدريجيًا. 

الرد: حسنًا هذا إدعاء منطقي، ولكن إذا كان الماء ملوثًا من البداية! وهو في كل الحالات سيكون ضارًا. إذا كان الماء ملوث بمواد كيميائية من البداية أو معرض للغبار والأتربة سيكون مضرًا أيًا كان عدد المرات التي ستقوم بغليه فيها. (مصدر)

الفلورايد

يقول الإدعاء: أن الفلورايد يُضاف إلى ماء الشرب وغلي الماء أكثر من مرة يزيد من تركيزه وقد ثبت أن الفلورايد يقلل من مستوى ذكاء الأطفال. 

الرد: ينقسم هذا الإدعاء إلى قسمين، الأول أن الفلورايد المضاف للماء يسبب غباء الأطفال، وهذا غير حقيقي (المصدر). والجزء الثاني أن هذه شائعة انتشرت في الولايات المتحدة، حيث يعتقد عدد من الأمريكيين أن الحكومة تقوم بإضافة الفلورايد للماء. 

الخلاصة

المخاطر التي تشكلها إعادة غلي المياه ضئيلة،.إذا كان تغيير التركيز الناجم عن غليان الماء بضع مرات يؤدي إلى مياه خطرة، أن الماء كان من المؤكد خطيرًا منذ البداية. 

advertisements

0 التعليقات:

إرسال تعليق