الثلاثاء، 17 أكتوبر، 2017

هذا المقال من قسم : , ,

أوضاع النوم - مزايا وعيوب كل وضع وتعرف على أفضلها لجسمك


يؤثر الوضع الذي يتخذه جسمك أثناء النوم تأثيراً كبيراً على نومك، وأيضاً على صحتك بشكل عام. 
فالنوم بشكل خاطئ قد يسبب آلام الظهر والرقبة،
والإرهاق، وضيق التنفس أثناء النوم، ومشاكل الدورة الدموية والصداع وحموضة المعدة وآلام البطن وأحياناً التجاعيد المبكرة. 

نستعرض في هذا المقال أوضاع النوم بالترتيب من الأفضل إلى الاسوأ. 

1- الاستلقاء على الظهر

على الرغم من أنه ليس أكثر أوضاع النوم شيوعاً، فحوالي ثمانية بالمئة فقط من الناس يميلون للنوم على الظهر. إلا أن هذا الوضع يُمكن رأسك ورقبتك والعمود الفقري من الاسترخاء في الوضع الطبيعي. مما يعني عدم وجود ضغط إضافي على هذه المناطق، وبالتالي تقل فرصة حدوث آلام بهذه المناطق. 
يقلل هذا الوضع أيضاً إمكانية حدوث ارتجاع لأحماض المعدة. تأكد فقط من استخدام وسادة مرتفعة بشكلٍ كافٍ لتثبيت رأسك على ارتفاع مناسب، مما يجعل معدتك في وضع منخفض بالنسبة للمرئ مما يمنع ارتجاع الطعام أو الأحماض من القناة الهضمية. 
على الرغم من ذلك فإن النوم على الظهر قد يؤدي باللسان لإغلاق مجرى التنفس مما يجعل هذا الوضع غير ملائم لمرضى متلازمة "توقف التنفس أثناء النوم". 

2- النوم على جانبي الجسم 

يساعد هذا الوضع أيضاً في تقليل حدوث ارتجاع المرئ. 
ولأن العمود الفقري يكون مستقيما، تقل أيضاً فرص حدوث آلام الظهر والرقبة، بالإضافة إلى أن هذا الوضع يقلل من حدوث "الشخير" أثناء النوم، إذ يسمح لمجرى التنفس بالبقاء مفتوحاً. 
لهذا السبب يظل هذا الوضع هو الأنسب للأشخاص الذين يعانون من اضطرابات التنفس أثناء النوم ً. 
خمسة عشر بالمئة من البالغين يفضلون هذا الوضع للنوم، لكن على الرغم من ذلك فإن الجانب السلبي الوحيد لهذا الوضع هو زيادة فرص حدوث تجاعيد الوجه المبكرة خاصة في ذلك الجانب من الوجه الملاصق للوسادة. 

3- وضع الجنين 

يبقى هذا الوضع الأكثر شيوعاً بين الناس بنسبة 41%
هذا الوضع والذي ينام خلاله الشخص على جانبه وجذعه محني وركبتيه مضمومتين باتجاه بطنه وخاصةً إذا ما كان على الجانب الأيسر يكون مثالي خاصةً للحوامل. 
ذلك لأن هذا الوضع يسمح بتحسين الدورة الدموية خلال جسمي الأم والجنين، ويمنع الرحم من الضغط على الكبد، الموجود في جانب الجسم الأيمن. 
لكن البقاء في هذا الوضع منحنياً بشكل حاد، قد يعوق الحجاب الحاجز وبالتالي يؤدي إلى صعوبة التنفس. وقد يؤدي أيضاً إلى الإحساس بآلام في المفاصل والظهر في الصباح، خاصةً إذا ما كنت تعاني من إلتهاب المفاصل. 
حاول أن تقلل من انحناء جسمك أثناء هذا الوضع قدر المستطاع لتجنب الآثار السلبية، حاول أن تبقي جسمك مستقيماً وأن تقلل إلتواء الحوض عن طريق وضع وسادة بين ركبتيك. 

4- الاستلقاء على البطن

عدا أن ذلك الوضع يُقلل حدوث الشخير أثناء النوم، إلا أنه مُضر في كل شيء. 
سبعة بالمئة من البالغين يفضلون هذا الوضع للنوم، إلا أنه قد يؤدي إلى آلام الظهر والرقبة، إذ أنه من الصعب إبقاء العمود الفقري في الوضع الطبيعي من خلاله. 
بالإضافة إلى أن هذا الوضع يضع ضغطاً إضافياً على العضلات والمفاصل. مما قد يؤدي إلى حدوث آلام العضلات والتنميل وتهيج الأعصاب. 

0 التعليقات:

إرسال تعليق