الثلاثاء، 8 نوفمبر، 2016

هذا المقال من قسم :

كيف تتم عملية انتخاب الرئيس الأمريكي من الألف إلى الياء؟

حسب الدستور الأمريكي يتم اختيار الرئيس الأمريكي مرة كل 4 سنوات، وتتم عملية الاختيار في شهر نوفمبر. لكن ما هي المراحل التي تمر بها عملية الانتخاب؟ 

المرحلة الأولى - مرشح الحزب: 

في البداية يتم انتخاب المرشحين للرئاسة الأمريكية من داخل الحزبين الرئيسيين في الولايات المتحدة وهما (الحزب الجمهوري والحزب الديموقراطي) فيما يعرف بالانتخابات الأولية. يجري الحزبان الرئيسان انتخابات في كل ولاية لاختيار مرشح كل حزب والذي يتم الإعلان عنه في مؤتمر كبير يعقده كل حزب بعد أن يتم التصديق عليه. 

المرحلة الثانية - الانتخابات العامة: 

الانتخابات الأمريكية لا تجري مثل المتعارف عليه في العديد من الدول. فالتصويت ليس مباشرًا، فالمواطنون لا يختارون الرئيس مباشرة بل يصوتون ثم يختار المندوبين الرئيس بدورهم بناء على أغلبية المصوتين في كل ولاية. 

advertisements

من هم المندوبون؟ 

تتكون الكلية الانتخابية الأمريكية من 538 مندوبًا، وهم من يصوتون على الرئيس الأمريكي. وكل ولاية لديها عدد من المندوبين يتناسب مع عدد سكان الولاية، وهو يساوي عدد أعضاء مجلس النواب بالإضافة لعدد الشيوخ بالولاية. وكل ولاية لها الحق في وضع التشريعات المناسبة لها لاختيار المندوبين. تصويت المندوبين يعتمد على اختيارات المواطنين في كل ولاية. 

لكن هل المندوب ملزم باختيارات المصوتين؟

في الحقيقة المندوب ليس مجبرًا قانونيًا على اختيار المرشح الذي اختاره أغلب المصوتين، لكنه يختاره في أغلب الأحيان. مع العلم أن هناك 24 ولاية فقط تعاقب المندوب المخالف لاختيار المصوتين ويطلق عليه المندوب عديم الولاء (faithless elector). 

كيف يفوز المرشح؟ 

المرشح الحاصل على 270 نقطة من إجمالي 538 مندوب يفوز بالانتخابات، وإذا لم يحصل أي مرشح على 270 صوت من أصوات المندوبين، يتم اقتراع في مجلس النواب لاختيار الرئيس حسب التعديل رقم 12 في الدستور الأمريكي حيث كل نائب لديه صوت واحد. 

advertisements

0 التعليقات:

إرسال تعليق