الاثنين، 6 فبراير، 2017

هذا المقال من قسم :

ما هو سر الرائحة المميزة للكتب القديمة؟


مزيج من الملحوظات الورقية التي تبدو رائحتها العشبية وصبغة الأحماض مع لمحة من الفانيليا بالاضافة الي بعض العفونة هو ما قام فريق عالمي من الكيميائين بدراسته لوصف هذه الرائحة الفريدة للكتب القديمة. كلنا يعرف تلك الرائحة المميزة والمحببة لدى الكثيرين. لكن ما سر هذه الرائحة؟! 

والسبب يرجع أن هذه الكتب بتصنع بالكامل من مواد عضوية مثل الورق والحبر والغراء والألياف. كل هذه المواد تتفاعل مع الضوء والحرارة والرطوبة وأيضا مع بعضها البعض علي مر السنين. مما يجعلها تطلق عدد من المركبات العضوية المتطايرة. فمزيج من هذه المركبات الذي يخرج من الكتب يعتمد علي المواد الاساسية في تصنيع هذا الكتاب حيث يوجد اختلاف كبير في هذ المواد .
هذه الابحاث اختبرت 72 كتابًا فوجدت ان 15 مركب يظهرون في كل مرة وهم aceticacid,butanol,benzaldhyde,furfural,octanol and methoxyphenyloxime. وأسماء غريبة اخري لمركبات كيميائية.


advertisements

رائحة الكتب أيضًا تتأثرأيضا بالبيئة المحيطة  والمواد التي تتعرض لها طول مدة حياتها مثل جزيئات من السجائر والدخان وقليل من القهوة وشعيرات من القطط. كما يُقال، لا احد يستطيع ان يحكم علي الكتب من غلافها حيث ان الابحاث اكددت اننا نستطيع ان نعلم الكثير عن الكتب من خلال رائحتهم. فقام العلماء بالفعل بوضع طريقة لتحديد حالة وعمر الكتب وبعض الوراق والوثائق الاخري  باستخدام طريقة الشم لتحديد مزيج المركبات العضوية المتطايرة. ويأمل الباحثين ان دراسة انحلال هذه المركبات يمكنها أن تساعد المكتبات والمتاحف والارشيفات في تقييم ومراقبة سلامة تجمبعاتها ومخازنها من الكتب والمحافظة عليهم طبقا لهذه الطريقة.

لذا عندما تشم كتابًا قديمًا تذكر أن السبب يعود إلى المواد العضوية التي صُنع منها الكتاب، وتفاعل هذه المواد مع العوامل الخارجية ومع بعضها لينتج لنا تلك الرائحة المحببة للنفس. 


advertisements

0 التعليقات:

إرسال تعليق