السبت، 7 أكتوبر، 2017

هذا المقال من قسم : ,

أغرب 5 كتب في التاريخ!


الكُتب تعلمنا ما نجهل، تُخبرنا بما قد حدث، كما أنها مصدر تسلية وتحفيز أيضًا.
لكن بعض الكتب قد تكون مربكة كليًا. تستحضر أسرارًا غامضة من أزمنة سحيقة، أشياء لا تنتمي لهذا الكوكب أو غيبية.
هُنا نستعرض خمسة من هذه الكتب : مخطوطة فوينيتش، مخطوطات سرافينوس، مخطوطات روهونك ، مراسيم سميثفيلد، وكتاب سويجا.

1- مخطوطة فوينيتش

هذا الكتاب الذي يعود لأوائل القرن الخامس عشر عبارة عن نصوص لفصائل النباتات.
مجرد الحبر الذي رُسمت به خصائص النباتات المذكورة في الكتاب من مصدر مجهول كليًا. الشيء الغير الطبيعي أيضًا في هذا الكتاب هو النصوص الغامضة المرافقة لتلك النباتات و المخططات الفلكية والتنجيمية، بالإضافة لعدد هائل من الصور العارية لإناث يُرجح أنهم أثناء عمليات الولادة، حيث يُرجح هذا بالنظر إلى بطونهم المنتفخة ووجود أنابيب مترابطة وكبسولات.
يوجد أيضًا قرابة المائة رسم لما يُرجح أنه استخدامات طبية لجذور النباتات والأعشاب موجودة في أواني متعددة.

ما الذي يعنيه كل هذا؟. ربما يكون هذا نوع من الكتب الطبية لمجرة في بعد آخر سحيق. أو ربما دفتر لساحرٍ ما. 
هذه المخطوطة كُتبت بلغة مجهولة تمامًا وتم دراستها بواسطة العديد من أخصائي فك الشفرات وكانت المحصلة لا شيء !

أتى هذا الكتاب من وسط أوروبا وتم تسميت من وجد بحوزته هذا الكتاب باسم بائع الكتب الأثرية، وكان اسمه ويلفورد م. فوينيتش الذي كان قد اشتراه عام 1912 .
قبل ذلك ، كان لهذه المخطوطة تاريخ حافل من المالكين. ويشمل خيميائيين وإمبراطور ألمانيا في القرن السادس عشر، رودلف الثاني والذي كان يعتقد أنها من أعمال الفيلسوف الإنجليزي روجر باكون.

توجد النسخة الأصلية من هذه المخطوطة في مكتبة بينيك في مدينة ييل الأمريكية ويمكنك شراء نسخة عن طريق أمازون.

2-  مخطوطات سرافينوس

منشأ مجموعة هذه المخطوطات البالغة 360 صفحة ليس غامضًا تمامًا ، إذا ما قورن بمحتوياتها . 
فهذا الكتاب الذي نُشر لأول مرة عام 1981 ، وهو عبارة عن عالم تخيلي تمامًا. تم تأليفه بواسطة الرسام والمصمم الإيطالي لويجي سيرافيني ، والذي صرح بأنه أراد أن يعيد صياغة المشاعر التي كانت تراوده أثناء طفولته، قبل حتى أن يعرف القراءة، والتي كأنك تنظر إلى موسوعة لأول مرة. كل الصور والمخططات تبدو غامضة كليًا لطفل صغير يعلم أنها تعني شيئًا يجهله.

في محاضرته في جامعة أكسفورد  عام 2009 ، سيرافيني صرح أنه لا يوجد أي معنى حقيقي للنصوص التي تضمنها الكتاب ، والتي تم كتابتها بطريقة تشبه الكتابة العفوية .


بالطبع ، قد يعتقد البعض - ممن اطلعوا على كتابه- أنه حتى لو لم يقصد أي معنى أثناء الكتابة، فقد يكون الكون كان يتحدث من خلال كتابات سيرافيني والتي تبدو لها غرض ما. المخطوطة تُظهر نباتات وحيوانات وأطعمة والآت وأنشطة بشرية سيريالة تمامًا.

3- مراسيم سميثفيلد البابوية 

هذه المجموعة من القوانين الكنسية ، والتي صيغت بواسطة بابا القرن الثالث عشر الميلادي جريجوري العاشر، كانت شائعة بشكل اعتيادي في ذلك الزمن وربما كانت مملة آنذاك.
لكن الرسوم التوضيحية التي رافقت تلك المراسيم جعلتها غامضة تمامًا.



فالكتاب يُظهر عدة مشاهد لأرانب عملاقة مقتولة، ويودا - إحدى شخصيات سلسة أفلام حرب النجوم- ينتمي للعصور الوسطى، ودببة تقاتل أحصنة بقرون ، وبشر لهم أشكال غريبة وحيوانات تقوم بأشياء غريبة.
ربما تناول الرهبان بعض المهلوسات قبل رسم هذه الأشياء ، أو ربما عرفوا أن وسائل التواصل الاجتماعي مستقبلًا ستحب هذه الأشياء ! .. لا ندري.

4- مخطوطات روهونك


لا نعلم الكثير عن مخططات روهونك ذات الــ 448 صفحة. ظهرت هذه المخطوطات في القرن التاسع عشر في هنجاريا - المجر - ، وأصابت كل من اطلع عليها بالدهشة منذ ذلك الحين. 
لا نعلم أيضًا من قام بكتابتها ، أو أين كُتبت ، ولا حتى محتواها إذ أنها مكتوبة بأبجدية غامضة مكونة من 200 رمزًا تقريبًا.

الرسوم التوضيحية في هذا الكتاب تظهر معارك عسكرية ورموز دينية مسيحية وإسلامية وهندوسية.

تم ربط هذه المخطوطة بأصول هندية أو سومرية أو هنجارية قديمة. لكن حتى الآن لا أحد يعرف تحديدًا أصلها.

5- كتاب سويجا


عقب اكتشافه لأول مرة بواسطة عالم الرياضيات والمنجِّم الإليزابيثي - نسبة إلى عصر الملكة إليزابيث الأولى - جون دي  ، وكتاب السحر هذا والذي يعود للقرن السادس عشر قد فُقد لعدة قرون حتى العثور عليه مجددًا عام 1994 بواسطة دارس بين ثنايا أرشيف المكتبة البريطانية.

هذا الكتاب البالغ حوالي 200 صفحة يحتوي على عزائم وإرشادات لتحضير الشياطين ، و ممارسة السحر والأفكار التنجيمية وأشياء أخرى غير مفهومة.

حينما اكتشف هذا الكتاب في عام 1551 ، قال جون دي أنه ذهب بعيدًا ليستطيع  محادثة الروح القدس حول معاني محتويات الكتاب. 

بينما بعض أجزاء هذا الكتاب قد كُتبت باللاتينية ويبدو أن لها معني، هناك أكثر من 40 ألف حرف تم ترتيبهم بشكل غريب في 36 جدول فيما يبدو أنه نوع من الشفرات.

باعتبار الطبيعة السحرية لهذا الكتاب ، فإن فك طلاسم هذا الكتاب سيكون بمثابة كشف كبير، 
ومن الشائع أن هذه الطلاسم بها لعنة ، ومن يتعرف على رمز واحد يموت خلال عامين ونصف !

حسنًا سنترك للحاسوب مهمة الكشف هذه !

0 التعليقات:

إرسال تعليق