الأربعاء، 11 أكتوبر، 2017

هذا المقال من قسم :

لماذا تسبب القهوة رائحة النفّس الكريهة؟ ومالحل؟


يميل البشر لأن تُصبح رائحتهم مقاربه للطعام والمشروبات التي يتناولوها. فما نتناوله يتم هضمه في المعدة والأمعاء، والمواد الكيميائية في هذه الأطعمة تمر في أجسامنا عبر تدفق الدم في الأوعية الدموية. 
وكلما كانت رائحة الطعام أو الشراب نفاذة، تُصبح رائحة أجسامنا وكذلك النفّس نفاذة أيضاً. 
هذه الروائح تدوم حتى يتم معالجة الطعام والتخلص من الفضلات بالكامل خارج أجسامنا. 
الأطعمة والمشروبات ذات الرائحة الأسوأ هي تلك التي تحتوي على مركبات الكبريت، والموجودة في القهوة. 

لماذا؟ 

فالكافيين الموجود في القهوة يجفف فمك عن طريق إبطاء إنتاج اللعاب، مما يؤدي لرائحة النفس الكريهة. 
فنقص اللعاب يمكن أن يسبب رائحة الفم الكريهة لسببين؛ أولهم أن اللعاب يقوم بقتل البكتيريا الموجودة في الفم، والثاني أن اللعاب يساعد أيضاً في هضم جزيئات الطعام الموجودة في الأسنان ومناطق الفم الأخرى.
فإذا لم يوجد كمية كافية من اللعاب في الفم بسبب تأثير الكافيين، فإن الفرصة تُصبح الفرصة متاحة للبكتيريا لكي تنمو وتجعل رائحة الفم كريهة بشكل خارج عن السيطرة. 
بشكل مشابه، اذا لم ينتج فمك كمية من اللعاب كافية لهضم بقايا الطعام الموجود بين أسنانك، فسوف تقوم البكتيريا بالتفاعل مع بقايا الطعام مسببة روائح كريهة. 
القهوة اسوأ من المعتاد بالنسبة لهذا الموضوع فهي تحتوي على العديد من البكتيريا المسببة للرائحة. سبب أخير يجعل القهوة مسببات رائحة النفّس الكريهة أن القهوة تحتوي على رائحة قوية للغاية، وعند اختلاطها 
بالروائح السيئة الأخرى في الفم تبدو الرائحة بشعة، وكذلك عند اختلاط القهوة بمواد أخرى مثل اللبن. 

الحل؟

طبعًا مع جفاف اللعاب يأتي الحل الأول، وهو شرب كميات أكبر من المياه إذا كنت من محبي شرب القهوة. أيضًا يأتي في المرتبة الثانية العلكة الخالية من السكر ولكن بالطبع دون الاستغناء عن المياه. 

يمكنك إمداد جسمك ببعض الأطعمة التي تخلصك من الجفاف مثل الزبادي. على الإفطار. 

0 التعليقات:

إرسال تعليق