الجمعة، 19 فبراير، 2016

هذا المقال من قسم :

لماذا لا تقدم شركات الطيران المدني “مظلة هبوط - براشوت” طوارئ لكل راكب؟


ربما فكرت من قبل، لماذا لا توفر الطائرة مظلات هبوط للركاب فيستطيع الركاب القفز من الطائرة في حالة الطوارئ، يوجد عدة أسباب لذلك: 

advertisements


السرعة

طائرات الركاب عادة تُحلق بسرعة 500 ميل في الساعة، القفز من جسم يحلق بهذه السرعة سيجعل الراكب يتضرر كثيرًا فور قفزه من الطائرة، وربما يتحطم إلى أشلاء فور خروجه من الطائرة بسبب فارق الضغط والهواء وغيره من العوامل الفيزيائية، وبالطبع الراكب المدني ملابسه غير مجهزة لمحاربة الهواء الخارجي والضغط ولا يرتدي خوذة.

نقص الأكسجين

لكن إذا أستطاع قائد الطائرة الإبطاء فهناك مشكلة أخرى ستقابل الراكب وهى أن الطائرات تحلق على إرتفاعات أحيانا تصل إلى حوالي 36 ألف قدم فالراكب سيحتاج أن يتزود بالأكسجين أيضًا قبل القفز حتى يصل لإرتفاع مناسب يكون فيه نسبة الأكسجين مناسبة فمع كل باراشوت نحتاج أيضًا إنبوب أكسجين.


حوادث الطائرات لا تحدث عادة في الجو 

بجانب أن حوادث الطائرات عادة تحدث عند الإقلاع أو الهبوط والحوادث التي تحدث على إرتفاعات تحتاج باراشوت هى نادرة في حوادث طائرات الركاب إذا نظرنا للجانب الإحصائي.

الهرج 

أيضًا الطائرة ستحتاج مخارج خاصة لتسمح للركاب كلهم بالقفز وعدم الإصطدام بالأجنحة، فالقفز من طائرة ركاب غير معدة للقفز لن يكن آمنا. بجانب أن في هذه الحالات الأفضل للركاب الانتظار في مقاعدهم والطائرة تستطيع التزلج بهم أطول فترة ممكنة بدلًا من التدافع نحو الأبواب والهرج في الطائرة الذي قد يكون قاتلًا أكثر من السقوط بها.

كل هذه المخاطر تجعل إلتزام الراكب وإرتداءه قناع الأكسجين يجعل إحتمالات النجاة أعلى من إعطائه براشوت.


advertisements

5 التعليقات:

  1. شكرا للمعلومة واتمنى ان تكون معلوماتكم هكذا

    ردحذف
  2. هذا لا يمنع من وجود عدد من المقصورات أو الكبائن
    للركاب و لكل مجموعة من الكراسي حماية من الظروف الخارجية ولها برشوت يفتح بشكل تلقائي

    ردحذف
  3. يعني يموت بالاصطدام احسن ؟؟ ع الاقل بالمظلة له فرصة اما تفجره ف الارض ليه

    ردحذف
  4. انا افضل القفز بالمظلة لو حدثت مشكلة وانا في الجو

    ردحذف